دولــــة فـلـسطيـن
وزارة الـداخـلـيــة
State of Palestine
Ministry of Interior
الداخلية واليونسكو تعقدان دورة تدريبية لقوى الأمن والصحفيين


تاريخ النشر 11/13/2017

افتتح وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور دورة تدريبية بعنوان تدريب قوى الامن والصحفيين على حرية الصحافة والسلامة الصحفية بحضور مدير عام اليونسكو في فلسطين لودفيكو كلابي ونقيب الصحفيين ناصر أبو بكر وممثلين عن الأجهزة الأمنية .

نقل اللواء منصور تحيات دولة رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رامي الحمد لله وأكد على أهمية هذه الدورة لتنظيم وتطوير العلاقة بين قطاعي الامن والصحفيين مشيرا إلى العلاقة التكاملية بينهما لأن لديهما أهداف مشتركة من أجل توفير الامن والأمان ومتابعة ما يجري من أحداث في الميدان.

أشار اللواء منصور إلى تأكيد الإرادة السياسية لاحترام حقوق الانسان والحريات الأساسية حيث وقع فخامة الرئيس محمود عباس على إعلان دعم حرية الاعلام في الوطن العربي تحت شعار فلسطين تبادر وهي اول دولة عربية تنضم لهذا الإعلان.

كما بين اللواء منصور أن حكومة الوفاق الوطني أدرجت في أجندة السياسات الوطنية للأعوام2017-2022 مضامين اتفاقيات حقوق الانسان واعتبرتها من الأهداف الأساسية لهذه الاجندة التي اطلقها دولة رئيس الوزراء.

أضاف اللواء منصور إلى أننا نفتخر بالدور الوطني للصحفيين والإعلاميين وتضحياتهم فقدموا الشهداء والجرحى والأسرى خدمة لوطننا وهم يفضحون ممارسات الاحتلال ضد أبناء شعبنا.

أهاب اللواء منصور بالصحفيين توخي الدقة والأمانة المهنية عند تلقي ونقل الاخبار للحفاظ على النظام العام والسلم الأهلي.

شكر اللواء منصور منظمة اليونسكو ونقابة الصحفيين ووحدة الديمقراطية وحقوق الانسان على تنظيم هذه الدورة.

من جانبه أكد مدير مكتب اليونسكو د. لودوفيكو فول كلابي على أهمية هذا البرنامج التدريبي الذي يتماشى مع مهمة اليونسكو في تعزيز ثقافة السلام حول العالم وذلك عن طريق تعزيز آليات الاتصال والتواصل وتبادل المعلومات لاسيّما عن طريق خطة الأمم المتحدة للعمل بشأن سلامة الصحفيّين وذلك بهدف إنشاء بيئة آمنة للصحفيّين والإعلاميّين لاسيما الناشطين منهم على مواقع التواصل الاجتماعي في حالات النزاع والسلم على حدّ سواء مقدما شكره لوزارة الداخلية والقنصلية السويدية التي قدمت الدعم لهذا النشاط.

هذا وأكد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر على أهمية هذه الدروة في بناء علاقة سليمة بين الصحفيين والأجهزة الأمنية التي تحمي المشروع الوطني.